شاركت الغرفة، الجمعة 27 يوليوز 2018، في أشغال اللقاء التشاوري الجهوي لجهة فاس مكناس حول بلورة الاستراتيجية الوطنية وبرامج عمل الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بجهة فاس مكناس، الذي أعطت انطلاقته، بالقاعة الكبرى لفاس المدينة، كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي.

هذا اللقاء الذي يندرج في إطار إعداد الاستراتيجية الوطنية الجديدة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني، انطلقت فعالياته ابتداء من الساعة التاسعة صباحا بحضور عدد هام من ممثلي المؤسسات والهيئات والمجالس المنتخبة على المستوى الجهوي وكذا عدد من الفاعلين في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وقد تميز برنامج اللقاء بالكلمات الافتتاحية لكل من السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والسيد والي جهة فاس مكناس عامل عمالة فاس والسيد رئيس مجلس الجهة، تلاها تقديم عرضين:

  • الأول حول: ((الاقتصاد الاجتماعي والتضامني والبرامج الترابية بجهة فاس مكناس))
  • والثاني حول: ((الخطوط العريضة للدراسة المتعلقة ببلورة الاستراتيجية الوطنية وبرامج عمل الاقتصاد الاجتماعي والتضامني))
  • لتعطى الانطلاقة بعد ذلك لأشغال الورشة التشاورية حول بلورة الاستراتيجية الوطنية وبرامج عمل الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بمشاركة الفاعلين المؤسساتيين والمنتمين لقطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، والتي أفضت إلى ملئ الاستمارات المعدة من طرف كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي في هذا الباب، من طرف مختلف المتدخلين في إطار موائد مستديرة أعدت لهذا الغرض.

لا توجد تعليقات حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يتم وضع علامة الحقول المطلوبة (*).