بالقاعة الكبرى لملحقة عمالة فاس البطحاء بفاس المدينة، وبمبادرة من ولاية جهة فاس مكناس ومجلس جهة فاس مكناس، حضرت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة فاس مكناس ممثلة في شخص السيد عبد الله العبدلاوي، نائب رئيس الغرفة، يوم الثلاثاء 08 مايو 2018 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا، أشغال ندوة حول الجهوية المتقدمة بالمغرب تحت شعار:

((الجهوية المتقدمة رافعة للتنمية المستدامة))

هذه الندوة التي ترأسها كل من السيد والي جهة فاس مكناس والسيد رئيس مجلس جهة فاس مكناس بحضور السيد رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس والسيد رئيس جامعة مولاي إسماعيل بمكناس حضر أشغالها المنتخبون المحليون والجهويون وممثلو المصالح الخارجية والمجالس المنتخبة والأساتذة والباحثون.

بعد الكلمات الافتتاحية لكل من السيد الوالي ورئيس مجلس الجهة ورئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس ورئيس جامعة مولاي إسماعيل بمكناس والسيد محمد بن عبد الرحمان برادة إعلامي، والتي أكدت جميعها على الأهمية البالغة التي يكتسيها موضوع الندوة والآفاق المستقبلية التي تعد بها الجهوية المتقدمة في تحقيق التنمية المستدامة، جاءت مداخلات كل من:

  • السيد إدريس الكراوي، أستاذ التعليم العالي وخبير اقتصادي، في موضوع:

((التنمية الجهوية في إطار النموذج الاقتصادي))

  • السيد محمد الضريف، خبير في التخطيط المجالي وإعداد التراب، في موضوع:

((اللاتمركز والجهوية المتقدمة))

  • السيدة كريمة اليتربي، في موضوع:

((الثقافة المحلية في صلب التطور الجهوي))

  • السيد عبد الرزاق هيري، أستاذ جامعي، في موضوع:

((شروط ورهانات وتحديات الإقلاع الصناعي بجهة فاس مكناس))

  • السيد محمد عبدو، في موضوع:

((التنمية المستدامة والأجندة 21))

تلتها مناقشة عامة، واختتمت أشغال الندوة برفع برقية ولاء وإخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأعز أمره.

وقد شكلت هذه التظاهرة العلمية مناسبة وفرصة للنقاش وتبادل الآراء والاقتراحات حول نظام الجهوية المتقدمة كأسلوب جديد للحكامة ببلادنا.

لا توجد تعليقات حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يتم وضع علامة الحقول المطلوبة (*).